منتديات لمسات

منتديات لمسات-مركز تحميل-برامج-افلام-صور-فيديو-بلوتوث **** محمد جابر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 موسى في دمشق بعد بيروت والأزمة اللبنانية قد تتسع عربياً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير



عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: موسى في دمشق بعد بيروت والأزمة اللبنانية قد تتسع عربياً   الجمعة يناير 18, 2008 4:49 am


بعد أن أمضى ساعات قليلة في العاصمة اللبنانية بيروت، توجه الأمين العام لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، إلى
العاصمة السورية دمشق، في وقت مبكر من صباح الخميس، في محاولة جديدة تهدف إلى إنهاء أزمة "الفراغ الرئاسي" في لبنان، التي انعكست بدورها على الوضع الأمني.

وتأتي الزيارة الحالية التي يقوم بها الأمين العام للجامعة العربية لكل من بيروت ودمشق، لإقناع فريقي الأكثرية النيابية والمعارضة بانتخاب رئيس جديد للبلاد، وسط اتهامات من جانب بعض قوى المعارضة بأن موسى ينحاز للأكثرية، ويسعى إلى تدويل الأزمة اللبنانية في مجلس الأمن.
وعقد موسى عدة اجتماعات سريعة في بيروت، التي وصلها في وقت سابق الأربعاء، مع كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري، أحد أقطاب المعارضة، بالإضافة إلى عدد من زعماء الأكثرية، في مقدمتهم رئيس الحكومة فؤاد السنيورة، ورئيس كتلة تيار المستقبل، النائب سعد الحريري، ووزير الدفاع إلياس المر.
ويطالب فريق الأكثرية، ممثلاً في قوى 14 آذار (مارس) بانتخاب رئيس جديد للجمهورية من دون شروط مسبقة، فيما تتمسك المعارضة بالاتفاق على "سلة متكاملة"، من ضمنها الاتفاق أيضاً على تشكيلة الحكومة القادمة.
ويسعى موسى إلى إقناع كلا الجانبين بقبول "المبادرة العربية"، التي صدرت عن اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة، في الخامس من يناير/ كانون الثاني الجاري، والتي اختلف زعماء المعارضة والموالاة في تفسير عدد من بنودها.
وتتضمن المبادرة العربية ثلاث نقاط، في مقدمتها انتخاب قائد الجيش، العماد ميشال سليمان، رئيساً للجمهورية فوراً، والاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية يكون فيها لرئيس الجمهورية كفة الترجيح في اتخاذ القرارات، وبدء العمل على صياغة قانون جديد للانتخابات النيابية.
وكانت سوريا قد انضمت إلى سائر الدول العربية في دعم انتخاب العماد سليمان لمنصب رئاسة الجمهورية بالإجماع، فيما اتفق وزراء الخارجية العرب على "خطة عمل متكاملة" لإنهاء أزمة الاستحقاق الرئاسي في لبنان.
وقد استبق وزير الإعلام السوري محسن بلال، وصول موسى إلى دمشق بتصريحات اعتبر فيها أن الجهود السورية وحدها، لحمل لبنان على الموافقة على خطة الجامعة العربية، للخروج من أزمته السياسية "لا تكفي"، داعياً في الوقت نفسه، المملكة العربية السعودية إلى لعب دورها في هذا الخصوص.
وذكر بلال، في مؤتمر صحفي الأربعاء، أن سوريا "ملتزمة بالبيان الذي أصدره الوزراء العرب بشأن لبنان، وهي مستعدة لتسهيل الجهود التي سيبذلها الأمين العام (لجامعة الدول العربية) لتنفيذ ما ورد في البيان، لكن مساعي سوريا وحدها لا تكفي، وتطلب أيضاً من الدول الأخرى العمل على إقناع حلفائها بالحل."
وأوضح بقوله: "سوريا ليست وحدها من تحظى بصداقات في لبنان"، مضيفاً أن السعودية ومصر لهما أيضاً أصدقائهما بين صفوف الموالاة، واستطرد قائلاً: "للسعودية دور كبير في لبنان، فهي منذ مؤتمر الطائف في العام 1991 لها حلفاؤها وعلاقات واسعة، وقوى الأكثرية تتفاخر بذلك، وتعلن بشكل واضح التزامها بالتحالف مع المملكة العربية السعودية."
وأضاف وزير الإعلام السوري، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السورية، قوله: "أما أن يطلب من سوريا الضغط على حلفائها، فهذا خروج على مبادئ المبادرة العربية بشأن تسوية الأزمة اللبنانية، لأن المبادرة العربية جعلت المسؤولية مشتركة على المستوى العربي."
جاءت تصريحات بلال رداً على سؤال حول تصريحات وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل الاثنين، والتي حث خلالها سوريا على استخدام نفوذها لدى المعارضة اللبنانية، لكي توافق على الخطة العربية للخروج من الأزمة السياسية الحادة التي تعصف بلبنان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسى في دمشق بعد بيروت والأزمة اللبنانية قد تتسع عربياً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لمسات :: الإخبار السياسية-
انتقل الى: